1006


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


تتجسد المعاناة بالقصائد التي يرسمها الشاعر بأبياته سواء أكانت القصيدة طويلة أم قصيرة فهذا الشاعر الذي حفيت قدماه من كثر ما يتردد علي ذلك المرقب الذي يرتقيه ليري محبوبته حين قال :

312 وارجلي اللي طلع بيضه = من كثر ما ترقب الحزم
313 إنتي بلي القلب يارويضه = ذبحتني بالغضي جزم
314 حالي قضت ما انتصف قيظه = واتلي هلي بس بالعزم


312- بيضة الرجل : لحمة بيضاء فى عقب الرجل تسمى البخص , الحزم من صغار الجبال فصيحة , يشتكى الشاعر من أن لحم قدميه قد ظهر بعد جلدة القدم من كثرة ما يرتقى ذلك الحزم ليشرف على محبوبته.
313- رويضة: اسم المحبوبة , جزم : مؤكد فصيحة , يقول الشاعر إن ما أصابه بسبب تلك الفتاه التى أسماها وهى التى ربما يؤدى حبها بحياته .
314- يقول إن حالتى قد ضعفت قبل أن ينتصف فصل القيط وهو الصيف وأننى أسير مع أهلى واتبعهم بالعزم فقط .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.