1011


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشيخ الرواية عبد الله بن فهد الرقابي آل جري من طيئ من أهل مدينة الروضة في منطقة حائل عاش بها في صباه ثم انتقل إلي مدينة حائل وعاش بها فترة من شبابه ثم انتقل إلي مدينة الرياض وأصبح من رجال الأمير فيصل بن تركي آل سعود رحمه الله وكان من أول من قادوا السيارات في آخر عشر الستينات وأول عشر السبعينات من القرن الهجري المنصرم عندما كانت قيادة السيارة تعتبر بمنزلة قيادة السفن الفضائية في وقتنا الحاضر بقي عند الأمير إلي أن بلغ مرحلة التقاعد حيث استراح في منزله وكان يصل رحمه محب لفعل الخير بالصدقة والأضاحي والتبرعات وهو ماشهدته بنفسي وعلمته من الآخرين ممن ينالهم عطاؤه وكان ذلك منذ أن كان عند الأمير كما كان يقضي حاجة من قصده بالإقراض أو الصدقة, وكان من المهتمين بعلم النسب وخاصة مدينة حائل ومدينة قفار ومدينة الروضة حيث يعرض الأسر فردا فردا رجالا ونساءا فكان موسوعة متحركة في النسب, وكان أنيس المجلس متواصل الحديث يأتي بالتفاصيل الدقيقة عن تسلسل الأنساب وعلاقة النساء وربطهن بعض الأسر عندما تتزوج هذه المرأة من أكثر من أسرة, وكان يعرف أدق التفاصي عن الروضة بأسواقها ومزارعها وآبارها وحتي اتجاهات مناحي الآبار, وكان يدخل في تشعبات في حديثه عن أي موضوع يطرقه, وقد عرضت عليه أكثر من مرة بأن تستضيفه أحدي الصحف المحلية لتسجيل حديث معه ورصد مالديه من معلومات فرفض, وطلب منه غيري من مراسلي الصحف فكان ديدنه بالرفض, وكان زهرة المجالس في الحديث, إذا تحدث أنصت الآخرون بحديثه وكنت أزوره بين الفنية والأخري لأستأنس بحديثه واستفيد منه, وكانت آخر زيارة له من قبيل ملاقاته وجه ربه بعدة أيام, حيث وافته المنية أثر حادث مروري مساء يوم السبت 3\ 6\ 1418 هـ الموافق 4\ 10\ 1997 م , رحمه الله وأسكنه فسيح جناته, وكان من شأنه كان في حائل نحو عام 1378 هـ جالسا عند أصحاب الدكاكين بهندام وملابس لافتة للنظر فقال أحد الحضور من هذا الرجل؟ وقال له صاحب الدكان: هذا فلان بن فلان من أهل حائل عاش في الرياض, فقال المتحدث: إنني أسمع أنه من أهل الروضة, وأهل الروضة ليسوا من أهل حائل, فقال عبد الله: من هذا المتحدث؟ فأخبر به فقال: أما علمت ياقصير النظر وقاصر الفهم أن أهل حائل بالإضافة إلي سكانها هم أهل الروضة, وقفار, والمستجدة, والغزالة, والوسيطاء, والسليمي, وموقق, وجبة, وبقعاء, والسبعان, وطابة, وفيد, وكهفة, وأم القلبان, والشملي, والحائط, وضرغط وغيرها, هؤلاء هم أهل حائل بالإضافة إلي أهلها المقيمين بها, أما أنت فلست من أهل حائل وإنما جاء جدك من البلد الفلاني متنقلا من بلد إلي بلد من بلدان نجد حتي استقر به المقام في آخر الوقت في حائل أجيرا عن الفلان, وعي هذا فلا علاقة لك في حائل لا من قريب ولا من بعيد سوي أن جدك القريب استقر بها فأصبحت تدعي أنك من أهل حائل بينما تنفي أهل البلد وأهل المنطقة الذين هم فيها قبل أن يأتي جدك إلي هنا فتمني الرجل لو لم يقل شيئا ورب كلمة جرت علي قائلها الوبال .


جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.