1014


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الورل: هذا الحيوان المعروف من الزواحف والمشهور عنه أنه يأكل الثعبان وهو ما شاهدته بعيني, فقد كنت قريبا من فلاحتنا بمدينة الروضة وكنت وقتها غلاما نحو عام 1372 هـ 1952م أرسلني أبي سلمه الله لاحضار غنم لنا سارحة, وكان الوقت قبيل الظهر وعلي مسافة حوالي كيلين من الفلاحة سمعت أصواتا غريبة, ضرب وحفيف وصوت عراك, وتلفت حولي فلم أر أحدا هذه الأصوات تحدث تارة وتنقطع أخري, فتوقفت حتي حدث الصوت وصرت أتتبعه حتي وصلت إلي حد جرف الوادي فرأيت الورل في عراك مع الثعبان ورأيت الثعبان الهائل يلتف علي الورل ويحاول أن يضغطه ويعصره وينهشه والورل يحاول التملص والتخلص من قبضة الثعبان ويضربه بذنبه الذي يشبه السوط ويعضه من هنا وهناك دون أن يتمكن من الاقتراب من رقبته, وقفت مكاني متفرجا علي هذا الصراع المرير وبعد فترة انفلت الورل من الثعبان فأسرع إلي شجرة رمرام غير بعيدة عنه وتمرغ فوقها وتعمك بها لمدة دقائق بينما الثعبان يستجمع قواه ويستعد لمواجهه خصمه ثم أتي الورل منقضا علي الثعبان وبدأت المعركة بينهما من جديد, وهكذا جري أربع مرات وأنا أنظر إليهما وفي المرة الرابعة هجم الورل بعد أن تعملك بالرمرامة انقضاض السهم وعض الثعبان ومن أعلي رقبته قرب الرأس فأجاده بعضته وهنا خمد الثعبان وفارق الحياة عندما قطع الورل رأسه ثم بدأ يلتهمه أكلا مبتدئا بذنبه فتركته علي فريسته وذهبت لشأني وأخبرت والدي عن ذلك فقال: هذا ليس بغريب يابني فقد شاهدت حالات مماثلة وسألته عن شجرة الرمرام فقال: إنها مضادة للسم هكذا يهدي الله هذا الحيوان إلي ما ينفعه .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.