1070


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشيخ زيد بن موسى السويداء الخالدي – رحمه الله- من أهل مدينة الروضة بمنطقة حائل عاش بها كل حياته فلاحاً وهو من الرجال المرموقين في المدينة وأحد وجهائها وهو من ذوي المروءة والمعروف والفزعة والنجدة، كريم الأخلاق والكف أنيس المجلس ويعتبر على رأس المدافعين عن حمى المدينة وحدودها ومواردها ومياهها ومراعي مواشيها وقد بذل جهداً كبيراً في سبيل الذود عن نطاق المدينة وحماها لعدة عقود من السنين ولا يزال في مقدمة من يسعون لما فيه منفعة المدينة أو ما يعود عليها بالخير سواء ما يتعلق بالمشاريع الحكومية أو ما يمت إليها بأي صلة. وكان من شأنه أنه في ليلة حالكة الظلمة من عام 1419 هـ كان في طريقه من الروضة إلى حائل ( الطريق 80 ك ) وفي أحد المنعطفات لاحظ جسماً قد ابتعد عن الطريق وقد تجاوزه كما تجاوز غيره ممن سلكوا الطريق المزفت لكنه شك في تلك السمارة التي لمحها على نور السيارة فأمر السائق أن من كنه ذلك الجسم الذي تعدوه، وعندما امتد نور مصابيح السيارة عليه وإذا هي سيارة قد انقلبت على ظهرها في واد وابتعدت عن الطريق حيث استقرت في وهدة من الأرض فأسرع إليها زيد ومن معه في السيارة وإذا بمن في السيارة الشيخ زامل بن جار الله الشهيل التميمي وسائقه تحت السيارة لا يستطيعان الخروج وعلى آخر رمق، فأسرع زيد ومن معه وأنقذوا من في السيارة المنقلبة ولو تأخروا عن ذلك مدة قصيرة لفارق زامل وسائقه الحياة تحت ثقل السيارة لكن الله أنجاهما من الموت بوصول زيد ومبادرته ومروءته لإنقاذهما فخرجا من تحت السيارة سالمين وأوصلهما إلى هدفهما .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.