1075


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر عبد الله بن فرحان الضاعي رحمه الله سبقت ترجمته له مداعبات شعرية متعددة الجوانب على السنة الحيوانات ومن هذه المداعبات تلك التي جرت مع الضبع أو (الضبعة) التي تكنى أم خميس فقد ضاع له (قعود) وهو الصغير من الجمال فذهب يبحث وصادف أن رأى ضبعاً فقال يخاطبها :

477 لا يا أم خميس ما عينتي قعودي = واخوفتي إنك من حواله تدوجين
478 أنشدك وانتي كذب ربودي = وليا عملتي عملة ما تقرين
479 ماني طرف تريه كثير جنودي = ربعي على حقات مثلي معيين
480 لا صأ لك من قفو سبعة فرودي = با ياتهن يا شينة الزول ترمين
481 وليا تلولس بك قوي العضودي = عملت عمربا للي هوا الحير وقرين

فأجابته بلسان سليط قائلةً (طبعاً على لسانها) :

482 ذرب جوابك واندقم يالعبودي = لا تظلم الأجواد يا لشايب الشين
483 لا تتهمن تر ما بالإتهام زودي = ولا تصدق الدعوي لما تنظر العين
484 أنا لا أكلت الشين ماني جحودي = عادات ربعي ياكلون البعارين


477- أم خميس: كنية الضبع، قعود: الفتي من الأبل، يخاطب الضبع ويسأله عن جمله الصغير “قعوده” متهما أياها بأنها داجت حوله وربما أكلته .
478- أنشدك: أسالك بإلحاح، ربود: مراوغ ومتلون ،وليا: وإذا، عملتي : فعلتي، يقول إنني أسالك عنه وأنت مكذوب مراوغة عن قول الحقيقة وإذا فعلت فعلة فإنك لاتقرين بها .
479- طرف: وحيد، تريه: اعلمي أنني لست وحدي فلدي ربع يساعدونني علي مثلك وهم ممتنعون علي حقوقهم وحقي معهم .
480- الفرد: المسدس من نوع السلاح، والضبع لها من الخلف عدة مثاني يقال أنها سبعة والشاعر اعتبر كل مثني فتحة، ترمين، تضرطين، يقول مستخفا بها إذا كان لك من الخلف سبع فتحات كأنها فتحات المسدسات فمن أيهن تضرطين إذا حشرك رفاقي وصادوك .
481- وليا: وإذا، قوي العضود: فخ من حديد يحبل للضباع والذئاب وغيرها، عمر: يعني عمر بن عبد الرحمن الرديعان، قرين: يعني إبراهيم بن عبد القادر القرين حمه الله، يقول إذا صادك الفخ مثلما صاد أختك الفخ الذي نصبه عمر وإبراهيم فماذا بإمكانك أن تفعلي .
482- ذرب: هذب وصحح، اندقم: من الدقم وهو الضر علي الفم للإسكات فصيحة، العبودي: ترخيم عبد الله، الشين: القبيح فصيحة، لكن الضبع أو “الضبعة ” ردت عليه بلسان سليط قائلة له: هذب كلامك وتأكد منه أيها الشيخ الشائب الشعر القبيح المنظر لاتظلم الاجواد .
483- تر: اعلم أن، لما: حتي، جاء الضبع بهذا البيت الرائع الذي تقول فيه إياك أن تتهمني فإن الاتهام بدون دليل لايؤدي إلي الحقيقة ولن تثبت الحقيقة حتي تري العين ماحدث فعلا .
484- تقول إنني إذا أكلت الشئ فإنني لا أجحده وإنما يراه الناس كلهم من عاداتنا نحن معشر السباع أن نأكل البعارين وغيرها .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.