1078


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر عمعوم العسكري العنزي عاش في ديار قومه في شمال المملكة في منطفة وديان عمزة وهو شجاع فارس مغوار وعقيد قومه وكريم مشهور ولا أدل على ذلك من ذكر اسمه في قصيدة الشاعر عدوان بن راشد الهربيد الشمري المسماة “الشيخة” التي ذكر فيها أربعين شاعراً وفارساً من بينهم عمعوم وذلك بقوله :

490 والعسكري ومصيخ وهديب ورشيد = وحسين حمآي الركاب التوالي

وقد عاش في القرن الثالث عشر الهجري وتوفي رحمه الله في نهاية القرن وكان من شأنه أنه له طموحات كبيرة في الجود والكرم والفروسية حصل منها على ماأراد أو بعض ما يطمح إليه وقد قال هذه القصيدة التي منها هذه الأبيات يشكو على عمه ويبثه معاناته حين قال :

491 ياعم ترني من هكا الغوش مسموم = القل عذرا والمراجل صعيبة
492 شفي على العيرات لاجن زهموم = وقت الضحى وانا وراهن رقيبة
493 والشف الآخر ذبحة الكبش وعلوم = وأنسف على زين الصياني عصيبة
494 طير بلا جنحان ما يدرك الحوم واللي على الرجلي ألا ويش أبي به
495 والعمر ما هو للفتى دايم الدوم صيور ما تجبر عليه النصيبة
496 افهم كلام اللي تقولون عموم = العسكري راع العلوم العجيبة


490- شرح هذا البيت موجود بكتابنا من شعراء الجبل العاميين الجزء الثالث في شرح قصيدة عدوان بن راشد الهربيد .
491- ترني: اعلم أني، هكا: أولئك، غوش: الشبان أو الرجال والكلمة كنعانية، القل: الفقر،عذرا: يعذر معه الإنسان، المراجل: أفعال الرجولة يقول مناجيا عمه أنني من أفعال الرجال مقهور وبودي أن أفعل مثلهم لكن الفقر حال بيني وبين ما أريد لذا فأرجو معذرتي .
492- شفي: ماأتوق إليه وأتمناه، العيرات: الركائب من الإبل، جن:وصلت، زهموم: مجتمعات، رقيبة: عين تري ماحولهن من أخطار، يقول إن ماتتوق إليه نفسي وتتمناه أن يكون معي رفاقي علي تلك الركاب المتجهات للغزو والكسب وأنا الذي أرقب طريقهن .
493- الشف: الأمنية، أنسف: أضع، عصيبة: العصيب أحشاء الذبيحة الكبد والقلب والرئة تصعب عليها الأمعاء المغطاة بالشحم وتوضع بعد طبخها مع اللحم فوق مقدمة اللحم وأول مايبدأ أكل اللحم منها .
494- يقول إن مالايستطيع أن يفعل مايتمناه مثل الطائر الذي ليس له جناحان لا يستطيع أن يطير, والمسير في الأمور الدنيا ليس لي بها حاجة إما أن أكون في القمة وإلا فلا .
495- صيور: لامحالة، النصيبة: يقصد شاهد القبر, يقول إن حياة الإنسان ليست دائمة ولا حالة أنه في يوم من الأيام سيموت فإن لم يفعل في حياته مايتمناه فلا خير في حياته .
496- يقول افهم كلام الذي تدعونه بهذا الاسم هو صاحب العلوم العجيبة ويعني نفسه بالطبع .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.