1083


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


يتحامل البعض على المرأة مع أنها لا تستحق ذلك، فهي الأم والأخت ولعمة والخالة والجدة والزوجة والابنة ولئن كانت في زمن مضى تشارك الرجل في الكفاح جنباً إلى جنب في سبيل الحصول على لقمة العيش الحلال لشريف غير أن هناك اعتبارات عند البعض يتمسكون بها أشد التمسك ويعدونها ملازمة للمرأة فقد كانت القهوة لا تتناولها المرأة إلا نادراً، وبطريقة غير معلنة، فقد كانت بعض النساء يأخذن (سريب القهوة فثالها ويمشطن به شعورهن) إذا لم يتوافر ما يمشطن به شعورهن من المواد العطرية، ومن هذه الاعتبارات أن توكل واجباتها المنزلية إلى الرجل مثل العناية بالطفل والطبخ وخياطة الملابس وغير ذلك، ومن هذه النظرة انبرى الشاعر جربوع بن منور الشملالي العنزي رحمه الله سبقت ترجمته بقوله :

503 البيض هذات دور له = تقول له يا بعد ميتي
504 هب الوغد واحفظ الحلة = ولا تنشده وين سجيتي
505 عجل وبهر له الدلة = عند العرب ماتقهويتي


503- البيض: النساء فصيحة، يابعد ميتي: أي أنت الخليفة لي فيمن مات, يقول هذا دور النساء، فتلطف إلي المرأة وق لها أنت خليفة من قد مات من أهلي وهي مختزلة من قول “يابعد حيي وميتي” التي تشتهر بها منطقة حائل .
504- هب: احم، الحلة: متاع البيت، تنشده: تسألها، سجيتي: ذهبتي، يقول عليك أيها الرجل ان تتولي مسئوليتها في المنزل فتحمل الطفل وتحفظ أمتعة البيت ولا تسألها إلي أين ذهبت ومن أين عادت .
505- بهر الدلة: ضع بها البهار وهو حب الهال “الهيل” والقرنفل وغيره, يقول وحال عودتها عليك بالإسراع بتجهيز القهوة ووضع بها البهار وقل لها ربما تكونين لم تشربي القهوة عند من جئت منهم وهذا من باب التهكم .

 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.