1092


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر عبد الله بن صالح الأشقر رحمه الله سبقت ترجمته له العديد من القصائد والمقطوعات اللطيفة ومنها هذه القصيدة التي حصلت عليها من الأستاذ فهد بن إبراهيم الخزام الشمري فله مني الشكر الجزيل والقصيدة هي :

521 سقى الله منازل نورعيني شمال ركان = منازل حبيب عن هوى البيض سلاني
522 غزال ليا منه نطحني وانا زعلان = تجلت همومي لا تبسم ولا راعاني
523 وليا منه نظرني قمت أعيذه من الشيطان = تهز النحر والوسط كنه تحداني
524 ولا جت مع الزينات خلي لها الميدان = تغاب النجوم ليا ظهر بدرنا الثاني
525 ملكني وهو سيد المها قايد الغزلان = أنا له كما المملوك يأمر وينهاني
526 على الغرة الغرا على الورد والرمان = على الملح والقبلة وروح وريحان
527 حبيب على شانه غدوا لي هلي عدوان = وهو حرقت خده دموعه على شاني


521- ركان: جبل جرانيتي أحمر إلي الجنوب عن مدينة حائل (30) كيلا, يقول سقي الله من وابل الغيث من هي بمنزلة النور لعيني ومسكنها شمال ركان ويعني في مدينة حائل وهي تلك التي سلتني عن النظر إلي أي امرأة غيرها .
522- نطحني: قابلني, زعلان: غضبان, لا: إذا, يقول إنها شبه الغزال إذا قابلتني وجلت عني همومي ولا سيما إذا نظرت إليه وابتسمت فإنه ينساح خاطري .
523- وليا: وإذا, قمت: بدأت, كنه: كأنها, يقول إنها إذا نظرت إلي بدأت أعيذها بالله من الشيطان ومن كل سوء قد يصيبها ولا سيما إذا بدأت تهز نحرها ووسطها كأنها تتحداني بهذه الحركات .
524- لاجت: إذا جاءت, الزينات: الجميلات, النجوم والبدر, يعني مقارنتها بالقمر والنساء الأخريات بالنجوم, يقول إنها إذا أقبلت مع الجميلات ترم لها ميدان الجمال لوحدها فهي كالقمر بين النجوم ويعني بقية النساء .
525- المها: بقر الوحش فصيحة, يقول إنها ملكت علي نفسي وهي التي تشبه المهاة التي تقود مجموعة من الغزلان بحيث أصبحت لها كالمملوك له عند سيده تأمرني وتنهاني علي ماتريد .
526- يقول إن لها غرة غراء وخدين كالورد ونهدين كالرمانتين وهي مليحة ومقبولة وروح مرحة وروح كالريحان .
527- يقول إنها حبيبة تحملت عداوة أهلي من أجلها أما هي فقد أحرقت دموعها أوجانها من أجلي فماذا بعد هذا .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.