1094


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


مما يروي من الشعر المنسوب لأبي سلامة هذه الأبيات :

528 يا أَبَا الْعُلَا قَدْ لِي مَعَ الدَّوِّ ناقتي = بحسناك وَلَا مَاأَدُرُّي مِنْ يُقَوِّدُهَا
529 يُقَوِّلُونَ لِي عَلِيَّا نَشَّاش دقَاقَهُ = وانا اقول رَوِيَّانِ مَنِ الْغَيَّعُودَها
530 إلي وَقَفَّتْ دِقُّ العسيلي وَرُوكَهَا = وَإِنْ دنقت مارِدَهُ إلا نُهُودَهَا


528- أبا العلا : قد يكون كنية شخص وهناك طائر متوسط الحجم وكنيته أبا العلا, الدو, الأرض المنبسطة الواسعة فصيحة, ينادي الشاعر أبا العلا ويطلب منه أن يقود ناقته مع تلك الأرض الواسعة وإن لم يقدها له فإنه لن يجد من يقودها .
529- عليا: اسم مشهور من أسماء نساء العرب ومنهم بني هلال, نشاش: نحيفة, عودها قوامها, يقول إن هناك اختلاف في الرأي فمنهم من يقول إنها نحيفة القوام وأنا أقول إنه ريان من الغي قوامها .
530- العسيلي: البريم, سبق شرحه, دنقت: انحنت بما يشبه الركوع, يقول إنها ضامرة الخصر فالبريم الذي تلبسبه إذا وقفت معتدله استقر علي أعلي وركيها وإذا انحنت استقر علي أسفل نهديها وهذه من مبالغات الشعراء وإلا فهذه الصورة ليست هي المطلوبة في جمال خصر المرأة, فهذه الصورة تجعل قوام المرأة كالأنبوب وهذا غير جميل .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.