1121


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


يحكى ان رجلا من اهل مدينة الحريق كان يعاني من الفقر والعوز والحاجة والعري ما يعانيه امثاله من ابنتاء الطبقة البائسة من الناس وفي احد الايام هبت رياح باردة وكان هذا الرجل خارج المدينة ولم يكن لديه من الملابس ما يقاوم بع لسعات البرد فمر بمقبرة البلد فوجد فيها قبرا محفورا للطوارئ فما كان منه الا ان نزل بهذا القبر يقصد التذري عن الهواء البارد والتماسا للدفء وحين احس بالدفء مر بالمقبرة رجل آخر وسلم علي اهل القبور كما هو مشروع ((السلام عليكم يا اهل القبور)) وعند ذلك رد هذا الرجل المختبئ في القبر السلام دون ان يتبين من القبر عند ذلك فزع الرجل المسلم وسقط مغشيا عليه ظانا ان الذي يرد عليه من اهل القبور والاموات وعندما رأى الرجل ان المسلم خر علي الارض صريعا خرج مسرعا وذهب اليه محاولا انتزاعه من غيبوبته برش الماء عليه حتى انتبه واخبره انه فلان بن فلان وهو الذي رد عليه واخبره بوضعه .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.