1129


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


مرت على أبناء الجزيرة العربية ظروف صعبة للغاية وبصفة خاصة وسط الجزيرة أو نجد : كانت لقمة العيش عزيزة المنال يصعب الحصول عليها إلا بشق الأنفس ومع ذلك فقد صبر أهل نجد على ظروفها القاسية والمرأة كانت تتزوج الرجل من أجل أن يؤمن لها لقمة العيش الكريمة ، وتتمنى أن يتزوجها رجل غني ليؤمن لها لقمة الطعام ويكسوها من الملابس الجميلة الفاخرة ، وهذه المرأة تتمنى أن تتزوج من هذا الرجل الذي يتوفر لديه اللبن والسمن من أجل الحياة لا طمعاً في الجاه أو الحسب أو النسب حين قالت :

658 لا واهني من خذت عودة = لا واهني من هوت بيته
659 اخذ علي النحو لي نودة = وليا قضي النحو كبيته


658-خذيت : تزوجت ، تتمنى هذه الشاعرة أن تتزوج عودة وأن تدخل بيته وذلك من أجل ثرائه لكى تشبع عنده.
659- نودة: فترة، النحو: اناء السمن فصيحة ، كبيته : تركته تقول ستقيم فى بيته وترتوى من اللبن وتلعق من السمن وهذا غاية طموحاتها!! مسكينة!! أما رأت طموحات نساء اليوم ؟!.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.