1130


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعرة سلمى بنت سالم السويداء الخالدي من أهل مدينة الروضة في منطقة حائل عاشت بها طول حياتها ربة بيت وكانت شاعرة وراوية للأشعار والقصص أنيسة المجلس مثل أختها فاطمة لا يخلو شعرها من الدعابة والفكاهة ، شديدة الحميمة والتعلق بأسرتها وقد أنجبت شاعراً وشاعرة فابنها الشاعر سالم بن هاشم الغريس آل جري وابنتها الشاعرة وضحى بنت هاشم الغريس آل جري التي قالت ترثيها موجهة الكلام إلى من سمى ابنته باسمها :

660 ياللي تسمون سلومة = ما ينفع الاسم بالغالي
661 سلمى ضفى القبر من دونه = من دونها مظلم الجالي

توفيت رحمها الله عام ( 1364 هـ 1944 م ) وكان من شأنها أنها علمت باشتراك ثلاثة من أقاربها للزرع معاً على بئر واحد كل واحد منهم في سانية والزرع بينهم بالثلث في كل شئ وهم عبد العزيز بن علي السويداء الخالدي وزيد بن موسى السويداء الخالدي وعندما مرت عليهم وهم يحرثون الزرع وكان الموقع لا يبعد كثيراً عن بيت زوجها طرحت عليهم السلام وطلب المعونة من الله ثم قالت مداعبة لهم :

662 يا محمد اركب علي شقران = أبا ارسلك للسنافية
663 أبو علي نقوة الغلمان = الله يفكه من السية
664 هذي سنة زرعة السودان = على قليب العميرية
665 يا زيد لا تفجر الملحان = فجر فراح زلالية
666 أريد غمر من السودان = ومن البنيخي لقيمية

وقد روت لي الأبيات ابنة العمة وضحى بنت عبد السلام السويداء الخالدي -رحمها الله – .


660- تقول الشاعرة يا من تسمون سلمى فإن الاسم لا ينفع، صحيح أنه لا يعوض عن الانسان ولكنه يذكر به.
661- تقول أن سلمى قد واروها فى الارض وتضمنها القبر وأصبح من دونه ذلك المظلم رحمها الله.
662- شقران: الجمل الاشقر، السنافيه: جمع سنافى وهو الرجل الشجاع الكريم تقول مسندة كلامها الى ابن اخيها محمد بن سالم السويداء الخالدى وسوف ترسله الى الرجال الشجعان.
663- أبو على: تعنى عبدالعزيز بن على السويداء الخالدى وتدعو الله ان يقيه شر المصائب.
664- السودان: جمع آل السويداء، قليب العميرية: بئر فى جنوبى الروضة تقول إن هذه السنة التى زرع فيها مجموعة من الاقارب على تلك البئر غزيرة الماء.
665-زيد: تعنى زيد بن موسى السويداء الخالدى،تنادى زيداً قائلةً له لا عليك ألا تفجر الماء المالح وتستعيض عنه بهذا الماء القراح من تلك البئر الغزيرة الجم.
666- الغمر: هو ملء حضن اليدين على الصدر من قصب الزرع بسنابله، لقيمية: هو القمح الصلب الذى لا يطحن تقول مداعبة اقاربها اننى اريد منكم ذلك القدر من الزرع المحصود ومن النوع الممتاز وهو القمح الصلب (اللقيمية).

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.