1131


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


في عام 1419 هـ 1998 م حصل إضراب من العاملين بشركة الطيران الكندية لمدة بضعة أيام للمطالبة بزيادة الأجور وصرح الناطق الرسمي باسم الشركة أن الشركة تسير في اليوم والليلة 500 رحلة محلية وإقليمية ودولية تنقل فيها 60,000 راكباً هذا الخبر تناقلته وكالات الأنباء العالمية في حينه وما يهمنا منه هو أن هذه الشركة واحدة من بين مئات الشركات للطيران فإذا تصور المرء مئات الشركات وكل شركة لها شبكة من الرحلات المحلية والإقليمية والدولية تحوم حول الكرة الأرضية هذه المئات من الشركات بالآلاف من رحلاتها التي تقل ملايين البشر من مكان إلى آخر فإذا تصورنا الكرة الأرضية خلال 24 ساعة وحولها آلاف الطائرات تنقل الملايين من البشر والأمتعة والبضائع فإن أقرب مثل وأصغره أنها تشبه أسراباً من النحل تدور حول كرة عظيمة من السكر المتجمد أسراب نازلة وأسراب طائرة في خطوط متشابكة متداخلة على مدى الساعات والأيام والشهور والسنين فالبشر يحومون حول كرتهم التي تدور في فلكها سابحة بتقدير وتدبير وقدرة خالقها العلي القدير في هذا الكون الواسع في ملكوت الخالق العظيم جل جلاله وتقدست أسماؤه ،وبالإضافة إلى تلك الطائرات هناك أكثر من 8000 ثمانية آلاف قمر صناعي تدور حول الأرض في مجال أبعد من مجال الطائرات فليتصور الإنسان ذلك .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.