1134


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


في عشر السبعينيات من القرن الهجري المنصرم عشر الستينيات من القرن العشرين الميلادي كان العمال الذين يعملون في شركة الزيت العربية الأمريكية “أرامكو” ورؤساؤهم في ذلك الوقت من الأمريكيين وهناك تضييق من الوضع عبر عنه أحد العمال عندما سأل رفيقه ، هل أنت مبسوط من عملك؟ فقال إنني من ناحية حصولي على لقمة العيش الضرورية لي ولأسرتي فأنا مبسوط ولكنني غير مبسوط من ناحية أخرى عبر عنها الشاعر بأبياته حين قال :

667 مبسوط ماني بمبسوطي = والبسط عني مسيرة عام
668 يا مر على كل جحلوطي = ما طب في ملة الإسلام


667- مبسوط: منشرح الصدر ومرتاح فصيحة، يقولإذا كنت تسأل عنى فأنا لست مبسوطاً والبسط والراحة بعيدة عنى مسافة عام كامل.
668- جحلوط: النذل ثقيل الدم، ما طب: لم يدخل، يقول ان سبب عدم انبساطه هو أنه يأمر عليه مثل ذلك الرجل النذل الثقيل الدم الذى لم يدخل الإسلام أى كافر.

 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.