1137


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


سكن غريب في إحدى البلدان في بداية القرن الرابع عشر الهجري والغريب في مفهوم ذلك الوقت من يأتي من خارج البلدة حتى لو كان من قرية مجاورة غير أن هذا الغريب عربي من إحدى الأقطار العربية وعندما استقر في تلك البلدة تزوج من امرأة مسنة هناك لقبها “بَقمْ” واستمر في البلدة وفي أحد الأيام نسب عليه علم أو حكاية فيها ما يخص أشخاص معينين فقال له رجل حين قابله الغريب يقال إنك قلت كذا وحكيت كذا فهل هذا صحيح؟ فقال الغريب: لا والله ما قلت هذا لأحد ولكن :”أنا احكي على بقم وبقم تحكي بالسقيان ” ويعني بالسقيان الأسواق وهكذا انتشرت الدعايات التي نشرتها مثل بقم زوجة هذا الغريب ، وصار قوله مثلاً لانتشار الإشاعات والأكاذيب .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.