1165


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر محمد بن عبد الله الجريفاني الشمري سبقت ترجمته ولقد جرت له هذه المحاورة الشعرية اللطيفة مع من تخيل أن خطبها، أو أنه خطبها، أو أنه خطبها بالفعل حين قال :

785 خطوبة يوم شافتني وأنا شفته بداله حال = تقول أنك نحيف الحال وشافت شيبتي لاحه
786 شقي نجد كلا حسي وخلاني نحيف الحال = لمح سيبي قبل وقته وإلا أعطاني الزمن راحه
787 أنا الفارس على مثلك نحيف الجسم لك خيال = وفرخ الصقر يفني الجول وعينه يم ملواحه
788 أنا شيبي وقار لي وشيبك ما يجيك عيال = على عشرين مستويه وعشر سنين مزاحه
789 وعشر فيهن خشونه وصرني كنك الرجال = وقف نسلك وعجزتي وعند البيت مرتاحه
790 إلا يا نت كان إنك تبين الجس الأزوال = عطيني فارق الميزة على صقره وتمساحه


785- خطوبة: رمز لاسم امرأة، شافتنى: رأتنى فصيحة الأصل فى هذا الحوار الشعرى اللطيف، يقول إن تلك المرأة عندما رأتنى قالت لى إنك نحيف الجسم قد شاب شعرك ولست ممن أطمح له وأرغب أن يكون زوجاً لى.
786- يقول إن ما أصابنى هو شقاء نجد الذى جعلنى نحيف الجسم وأتانى بالشيب قبل وقته ولم يترك لى الزمن وقتاً للراحة.
787- فرخ الصقر: الصقر الفتى، الجول: مجموعة الحبارى، يم جهة ملواحه: ما يرفعه الصقار لصقره ويلوح له به ليعود إليه، يقول إن صغر جسمى ونحافته لا يعيبنى فإن الصقر الصغير جسماً بحجم الكف المقبوضة يفنى مجموعة الحبارى وأنا الفارس المغوار لمثلك.
788- يحاول مبرراً بقوله: إن الشيب فى شعرى من باب الوقار ولا يزال بى بقية، أما أنت فإذا شبعت فمعنى ذلك أنك بلغت سن اليأس وأصبحت عجوزاً وأحسن ما تكونين على سن العشرين أو الثلاثين على أقصى حد.
789- يقول وبعد الثلاثين يمكن أن يضاف إليها عشر أخرى مع ما تكونين فيه من الخشونة وبعدها تصبحين عجوزاً تلزمين بيتك وترتاحين فيه.
790- يناديها باسم الشابة قائلاً لها: إذا كنت تريدين كبر الأجسام فاعطينى المقارنة بين جسم الصقر مثل قبضة الكف بالتمساح الذى له جسم ضخم والفرق بينهاما واضح العيان إن كنت تبصرين.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.