1167


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر عبد الله بن محمد الصبي من بني زيد رحمه الله سبقت ترجمته وكان من شأنه أنه عندما عاد من البحرين ومعه بعض النقود ، أراد أن يهدم بيته ويجدد بناءه، لكنه عندما هدمه أسف على ذلك وتزاحمت لديه الذكريات حتى أن تخنقه العبرات المتراكمة في صدره فقال :

791 يَا حَيْسَفا يا دَاري اللّي غدَت قُوع = تَلا وَحَوِها بَالعَتَل والفَواريْع
792 مَنيْب عِن تَصريف دَاري بمَمْنُوع = إحِطَّها حِيْثان والأمَرَابيْع
793 دَارُ أوَّليْن كِنَّها بَيْت جُرْبُوع = نِصْف مِدَاخِيّلِ ونِصْف مطَاليع
794 أطول خَشَبها ما بُعدّي وَرَا البَوْع = وصْغَارها كِنَّه عِظامَة كَراسيْع
795 مِحْنوني من وَقتْ شَدَّاد مقْطوع = ما يَصْلح إلا للحَقَقُوالشَّلالِيْع
796 والله يَا لَوْلا الحَبِل مَثْني ومرْبُوع = على الوُّاعد لَيتيْن بتنزيع
797 لا أقُول يا دَلال بالسَّعي مَنفُوع = لِي مِنْك مجْهُودَك ولك مِنّي البَيْع
798 أبُو خَلِيل عُوَيِّب الكَفْ والكُوع = إن قلت عجل قال لا أسمع ولا أطيع


791- ياحيفسا: يا أسفا، قوع: مساحة فارغة، تلاوحوها: تعاقبوا عليها، العتل: جمع عتلة وهى عمود من الحديد يهدم به، فواريع: جمع فاروع وهى أداة يهدم بها مثل الفأس، يقول وأسفا على دارى التى أصبحت مساحة أرض بعد أن كانت بيتاً فقد تدالوها وتعاقبوا عليها بهذه الأدوات حتى هدموها.
792- مانيب: لست عن، أحطها: أجعلها، حيشان: جمع حوش وهى الأرض المحاطة فصيحة، مرابيع: أجزاء مربعة، يقول إنها دارى أفعل بها ما أريد أجعلها ساحات محاطة أو أجزاء مربعة أو أرض فارغة فأنا حر فى دارى وفى مكانها.
793- جربوع: يربوع بقلب الياء إلى جيم الحيوان المعروف، يقول إن دارى صغيرة من بيوت الأولين ليست مصممة تصميماً جيدأً فكلها طرقات ومداخل ومخارج مثل جحر اليربوع.
794- البوع: طول اليدين مع الصدر فصيحة، الكراسيع: العظام القصيرة من عظام اليد، يقول إن أطول خشبها لا يزيد عن الباع وأقصره مثل العظام القصيرة.
795- شداد: يعنى شداد بن عاد، الحقق: جمع حقة نوع من الفخاخ الصغيرة يحبل بها وتصاد بها الطيور الصغيرة وتتخذ من قرون المعزى، الشلاليع: جمع شالوع نوع من الفخاخ أكبر من سابقه تصاد به الطيور الأكبر، يقول مستهتراً إن أخشابها منحنية تصلح لأن تكون من تلك الفخاخ التى يصاد بها الطيور.
796- مثنى ومربوع: يعنى ثنيتين وأربع ثنيات ويعنى ما تم الاتفاق عليه، يقول والله لو لم يكن هناك ما يمنعنى من بيعها مما تم الاتفاق عليه وما قد يترتب على ذلك من حقوق الآخرين.
797- الدلال: من ينادى على السلعة للبيع، السعي: ما يأخذ الدلال نسبة من ثمن السلعة لقاء مناداته عليها، يقول لولا ما سبق ذكره لقلت لذاك المنادى عليك أن تنادى على البيت بالبيع ولك(سعيك) حقك من قيمتها على سرعة بيعها.
798- أبو خليل: البناء الذى سيعيد بناء الدار، الكوع: رأس عظم الذراع الخلفى ما يلى الكف والأمامى هو الكرسوع، يقول إن البناء فى يده عيب أيضاً وهو عنيد فى تعامله مع صاحب الدار إذا طلب منه أن يستعجل فى البناء رفض ذلك.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.