1172


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر مليح بن خلف المذعور الشمري، عاش في ديار قومه في منطقة حائل، وكان شاعراً مقلاً لكن شعره عميق المعنى وهو رجل كريم الأخلاق والكف توفى رحمه الله عام ( 1394 هـ – 1374 هـ ) , وكان من شأنه أنه بعد أن اشتهرت ضيافة مكازي بن دغيم بن عبدالله بن سعيد الشمري للذئب السابق ذكرها في هذا الكتاب , وشاعرنا عندما عوى ذئب حقيقي أو الذئب الرمز أجابه بقوله :

809 يا ذِيْبْ وِشَ عَوَّاك والنَّاس نيْميْن = طَوَحْت لك صَوت طُوِيل مِزَاعَه
810 فَطَنِّت قَلب شاقي خَابر شِيْنْ = والعَيْنْ عَيَّت تَقْبَل النَّوم سَاعَة
811 مَا تْدَوِّر الغِرَّات يَم الفَراقِيْن = وتَترك عِنْك يَا ذيب مَشْي الوِقَاعة
812 إبن سَعيِّدْ ضَيفك بأوَّل الحين = يَوْم المَراجِل ذا خْربْنَه وِدَاعَه
813 واليَوْم نامُوس العَرَب ما ظَهَر شَيْن = إِذَّان دِيْكٍ ما يْقَوِّم جِمَاعَه


809- وش عواك: ما الذى يجعلك تعوى، طوحت: رفعت فصيحة، مزاعه: مخرجه، ينادى الشاعر ذلك الذئب قائلاً له ما الذى جعلك تعوى والناس نيام فقد طوحت بصوتك الطويل القوى من مخرجه.
810- فطنت: ذكرت، شين: شئ، يقول إنك ذكرت قلبى الذى لم يذكر شيئاً قد نسيه فأصبحت عينى لا تقبل النوم ولا ساعة واحدة.
811- تدور: تبحث عنه، الغراة: جمع غرة وهى الغفلة فصيحة الأصل، الفراقين: جمع فريق فصيحة، يقول أما تذهب عني وتبحث عن غفلة أو فرصة عند أناس مغرين لعلك أن تجد شاة تفترسها وتعشى بها.
812- ابن سعيد: يعنى مكازى بن دغيم بن سعيد الشمرى مضيف الذيب، المراجل: أفعال الرجولة وإكرام الضيف حتى لو كان من السباع.
813- ناموس: كل أمر يمتدح به الإنسان ويمجد به، يقول إن ذلك الوقت قد مضى عندما عندما كان الأنسان يحرص على ما يمجد به أما الآن فلم يعد للكرم والكرماء قيمة، وقد اصبحت فى نظر الشاعر مثل أذان الديك الذى لا تقام من أجله الصلاة.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.