1176


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر إبراهيم المزيد من أهل الجمعة, ويؤسفني إنني لم أتمكن من معرفة أي شيء عنه , وربما حصلت علي نبذة من حياته مستقبلا فأضيفها في طبعة تالية للكتاب وأجبني قوله :

818 لقِيْت الناسْ مَا منهم سَلامة = لِزوم يَلْحقونك بالمَلامَة
819 ولا تَحْسَب حَلالَك لَو تَبِيْده = يَبي يَحْميك من هَرْج الفدامة
820 يَا لَيْت الله يَوْم إنه خَلَقَهم = يَالَيْته حَط للطَّيِّب عَلامة


818- لقيت: وجدت، يقول لقد وجدت الناس لا يسلم من ألسنتهم أحد، فلابد لكل أنسان ان يتناولوه بألسنتهم مدحاً او قدحاً وهذا الأخير هو الغالب.
819- الفدامة: الرجل الردئ، يقول لا تحسب أنك ستسلم من السنة الناس حتى لو انك افنيت مالك كله فى إكرامهم فلابد ان يذمك الخامل الردئ من الرجال أما الطيب فإنه سيقدر موقفك.
820- يتمنى الشاعر لو أن الله حينما خلق الناس جعل على الطيب منهم علامة فارقة يعرف بها حتى لا يختلط الأمر ويصير الطيب والردئ لا تفرق بينهم.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.