1177


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الذهب وما ادراك ما الذهب خاصة فيما يتعلق بالعروس ففي القديم لم يكن يشترط أهل العروس إلا قطعة واحدة من الذهب كقلادة كانت تسمى ((الشميسة)) أو  ما في مستواها وربما خاتم أو  أكثر من أزرار الذهب التي كانت تضعها المرأة في جيب ثوبها ثم تطور الأمر إلى اشتراط قلادة اسمها ((المورقة)) وهي قلادة اكبر من الأولى تتدلى منها أوراق من الذهب ثم تطور الأمر وصار يشترط للعروس اكثر من قلادة وعدد من الأساور الذهبية ((غوايش)) تتراوح من 3-12 أسورة وتطور الأمر اكثر إلى أن اصبح في الوقت الحاضر تدخل ام العروس وربما صاحبتها العروس إلى دكان الذهب وتختار من القلائد التي يسميها الصاغة بأسماء جذابة وتأخذ من الأساوروالأقراط والشنوف ما راق لها مما يكلف عشرات الآلاف من الريالات ويتراوح قيمة الذهب التي تحتاجه العروس ما بين 40-100 ألف ريال وربما حدثت مغالاة من والدة أو  والد العروس أو  العروس نفسها الذين ربما يريدون أن يثقلوا علي كاهل العريس وقد يؤدي ذلك إلى فشل الزواج بسبب هذه المغالاة في طلبات الذهب وحدثني أكثر من واحد من تجار الذهب أنه حدث لديه كثير من حالة إفشال الزواج بسبب مغالاة والدة العروس بمشتريات الذهب بحيث يخرج الزوج أو  والده من الدكان وقد انصرفا عن الزواج بسبب تكلفة الذهب التي بلغت 90ألف ريال, وهكذا يفعل الذهب في العلاقات الزوجية من سلبية وإيجابية المواقف .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.