1181


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


تختلف شروط الزواج من زمن لآخر ففي زمن مضى وقبل سبعين سنة كان من شروط الزواج أن يشترط علي العريس تكلفة حجة لأمها أو أبيها أن كان قد توفي ولم يحج يقوم بأدائها الزوج أو يكلف من يحجها وإن كانوا من سكان البادية ومن أهل الإبل فكان يشترط لها جملاً وقطيفة وربما اشترط لأبيها أو أخيها بندقية وإن كانت العروس من سكان البلدات والقرى من الفلاحين فيشترط للعروس ناقة, هذه الناقة تسمى ((سنينة)) وقد يشترط ناقة بعينها كما اشترط احدهم لابنته فأحضر العريس ناقة أخرى فرفضها أبو البنت وأعادها إلى الخاطب فقال هذا يخاطب ناقته :

832 دِدْيِه عَيَّا يَقْبِلك بالهَدَّية = شَره يِبِي نَاقة فرَيح المِعَاشِي

وربما اشترط لها نخلة معينة وغالباً ما يختار لها نوع القسبة لأنها تتحمل العطش وتكتفي بأقل القليل من الماء وتكثر الطلع، هذه الشروط كان يشترطها والد العروس أما ما يتعلق بالذهب فهو من شأن الأم كما سبق إيضاحه.
تشترط هذه الشروط يفي بها من يفي ويعجز أو يقصر عن تنفيذها من لم يستطيع، وربما فشل الزواج بسبب الإخلال بأحد هذه الشروط من ذلك أن رجلا اشترط عليه أن يحج لأم العروس المتوفاة فلم يستسغ ذلك وغادر المكان وهو يقول :

833 والله ما ألَبِّي لمَوْتَى ….. = لَو يقطَع الرَّاس وِمْتُونَه
834 لو تَسْرِبون المِزَيَّن سرب = واللِّي وَرَاكَم تجيْبُونَه


832- دديه: لقب شخص، الهدية: لقب ناقة، شره: تمنيه نفسه، فريح المعاشى الشملانى العنزى، يقول إن ذلك الرجل قد رفض هذه الناقة التي أرسلت له وتمنيه نفسه أن أسوق إليه تلك الناقة المشتراه من فريح المعاشى.
833- يحلف أنه لن يلبى حاجاً باسم تلك المرأة من تلك القبيلة .
834- تسربون: تعرضونهن علي لأختار منهن من أريد، يقول حتى لو أتيتم بكامل ما لديكم من النساء الجميلات وعرضتموهن أمام لأختار منهن لى زوجة ما فعلت ما جاء فى البيت الأول.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.