1185


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر سعدي بن بشير الرمالي الشمري من أهل دينة جبة سبقت ترجمته له قصائد ومقطوعات منها هذه القصيدة التي يداعب فيها صبية صغيرة اسمها (جزية) كما روى لي حين قال :

847 يا طَير يا مُومي الجِنْحَان = أبَا أزعَجَك كان لَك نيَّة
848 أبيك تدِّي كَلام بَان = أبيك يا طير برقيَّة
849 من حَيث مَدَّيتيالضريان = قلبي تولع على جزَيَّة
850 بنت تَهانَف لها الشَخْيان = صَكَّت عَلي الزيْن بيديه
851 صَكت على الزين بالبُيبَان = وَلا ضَال للبيْض خرجيَّه
852 لو جِبت لي خَزْنة السُلطان = يُكال الذهَب كَيْل حصنيَّة
897 ولو جِبت لي بِيْر إبن رمَّان = ما انْطيْك أنا اليَوم بجزيَّة
854 فَرْقَه على البيَض والغزلان = فَرْق المدينة علَى طويَّه

قال في نفس الصبية مداعباً :

855 يا رَاكب فوقمنْجُوبة = حَمْرا تِقِل قَوس رَبابَة
856 وَا قَلبي اللي غَدَا هوبة = إنتي بَلَى القلب واسْبابَه
857 جَزيَّة مع الرِّيْم مَكْتُوبة = يَجُوض قلْبي ليا غابَه
858 ولا غَامضن كُود له نَوْبة = تَجْفِل معه ما دَرَيْنا بَه
859 يا القَرْم لو ناصَلَك نَوْبة = ما نَطْلَع البَيت واطنابَه


847- أزعجك: أرسلك، ينادى الشاعر هذا الطائر مخبراً إياه أنه سيرسله إلى من يقصد إن كلن لديه نية فى الذهاب لتلك الجهة.
848- أبيك: أريد ان تؤدى كلاماً قد بان منى وأريدك أن تكون لى بمنزلة البرقية.
849- مديت:غادرت، الضريان: الضارى، جزية: اسم أو لقب تلك الفتاة، يقول إننى أريدك أن تغادر وتخبره أننى قد تولعت بتلك الفتاة التى ذكرت اسمها.
850- تهانف: تخضع، شيخان: جمع شيخ زعيم القبيلة فصيحة، صكت: أغلقت، يقول إن تلك الفتاة من جمالها أصبح الشيخان يتمنون الحصول عليها بكل تخضع ورجاء فقد أمسكت الجمال بيديها.
851- ضال: حصل، البيض: النساء فصيحة، خرجية: أعطية، يقول إنها قد أغلقت الأبواب على الجمال واستأثرت به لنفسها ولم تبق للنساء أى شئ منه.
852- حصنية: نوع من الدخن يسمى أيضاً المليساء يقول لو أتيتنى بخزنة السلطان وصار الذهب يكال بالصاع مثل كيل ذلك النوع الرخيص من الدخن لم أقبله عوضاً عن تلك الفتاة.
853- بير ابن رمان: يعنى هداج تيماء المشهور، يقول لو أعطيتنى بئر ابن رمان المشهور فى تيماء ما قبلته عنها عوضاً.
854- طوية: قرية فى النفود إلى الشمال عن مدينة موقق كانت بئراً واحدة، يقول إن الفرق بينها وبين بقية النساء مثل فرق المدينة المنورة عن تلك القرية القابعة فى وسط النفوذ.
855- منجوبة: مختارة، ربابة: آلة الربابة المعروفة، ينادى الشاعر راكب تلك الناقة الحمراء الضامرة وكأنها قوس الربابة.
856- هوبة: التجويف فى البئر، يقول إن قلبه صار فارغاً مثل التجويف بجال البئر ونحوه.
857- جزية: يعني الفتاة وجزية تصغير للتمليح يجوض: يتحرك ويتململ، يقول إن تلك الفتاة محسوبة من غزال الريم وأحس قلبى يتململ بألم إذا غابت عن عينى.
858- غامضن: ما أتحسر عليه، نوبة: مرة، يقول إننى أخشى أن تجفل مع غزلان الريم مرة من المرات ونحن لم نشعر بها وعند ذلك سيذوب قلبى حسرة.
859- القرم: الشجاع الحيوي الكريم فصيحة، أطناب: يعنى أطناب البيت وهى الحبال التي تشده إلى الأرض فصيحة، يقول فى النهاية لو أتيناك مرة أما نقلع البيت وأطنابه لنحصل على مرادنا.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.