973


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كثير ما يتردد على ألسنة الناس: أن هذا الثوب يدفئ الجسم، وهذا لا يدفئ، وهذا الدثار أو الغطاء أكثر دفئا، ويفهم من هذا أن الدفء ناتج عن هذا الثوب أو ذاك الغطاء، والواقع والحقيقة أن الدفء ليس ناتجا عما نلبسه من الملابس أو ما نتدثر به من الأغطية، وإنما الدفء والطاقة الحرارية ناتجة عن الجسم نفسه أما وظيفة هذه الملابس والأغطية فهو حفظ هذه الطاقة الصادرة من الجسم وردها إليه حتى لا تتسرب منه وتذهب بعيدا في طيات الجو البارد المحيط بالإنسان، فما أحرنا أن نعرف هذا ونغير من هذا المفهوم الخاطئ.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.