995


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


يحكي أن شابا طائشا في سن المراهقة زينت له نفسه أن يلبس ملابس امرأء ويندس وسط النساء ويدخل معهن في حفلة عرس, فعمد إلي ملابس إحدي أخواته دون أن تدري وارتداها وتزين مثلما تتزين النساء ودخل مع النسوة وعليه عباءة امرأة وقد حجب وجهه وغرضه من ذلك أن يري وجوه النساء في الحفل, وبمجرد دخوله بين النساء شكت إحداهن فيه حيث نمت حركاته عن شخصيته وانتشر هذا الشك بين النساء من حوله وتقدمت إحداهن كأنها تريد السلام عليه ولمست صدره فاكتشفت حقيقته وصاحت برفيقاتها ولما علم بانكشاف أمره حاول الهرب غير أنه تم القبض عليه من حراس الباب ونال جزاءه من الجهات المختصة .


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.