1234


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


المحافظة على مال الإنسان من مقومات حياته ، أيا كان هذا المال ، فيما مضى كان المال من الماشية والمزارع والفلاحة أو من التجارة والمهن وغيرها ، واليوم أصبح المال من العقارات والممتلكات والمزارع والتجارة والأسهم والشركات وغيرها ، والمحافظة على هذا المال واجب على صاحبه لكي يستفيد منه ويعطي ويتصدق ويعمل كل ما يعود عليه بالمنفعة في دنياه وآخرته وكثير من الآباء من يوصون أبناءهم إن شعراً ونثراً بالمحافظة على هذا المال الذي هو عصب الحياة بالنسبة لصاحبه ، وألا يتهاون به فيتسرب من بين يديه أو يتلف نتيجة التكاسل والتراخي عنه كما عبر عن ذلك هذا الشاعر الذي يبدو أنه هلالي بقوله :

17- أوصيك يا ولدي وصاة تضمَّها = لا تنسدح بالبيت والمال سايب
18- ولا تشاور الرديان تردى مع الردى = مدهنة بالزبد روس الذوايب
19- يطيبون مادريوا ويردون مادروا = ويحطون حطات على غير صاحب


17-  تضمها : تدخرها ، تنسدح : تضجع مسترخياً أو نائماً يقول أوصيك يا بني وصاة تدخرها لنفسك لا تجلس في البيت مضجعا مسترخياً وتترك مالك سائباً فيضيع .
18- الرديان : جمع رديء ، الذوائب : أطراف شعر الرأس يقول لا تشاور الرديين فتردى معهم وهم الذين ليس لهم سوى دهن شعر رؤوسهم بالزبد وتربية شعورهم .
19- يقول إنهم يطيبون ويردون وهم لا يعلمون ويضعون الأشياء في غير موضعها .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.