1257


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


المطاط احدى المواد التي كان لها دور فاعل في الحضارة الإنسانية الحاضرة فعلى المطاط تسير السيارات والطائرات وغيرها من المعدات فلولا المطاط لما استطاعت المواصلات أن تصل إلى ما وصلت إليه إطارات السيارات يسير الإنسان على إطارات السيارات المصنوعة من المطاط فيجوب أصقاع الكرة الأرضية بالسيارات أو الطائرات فضلاً عن المهمات الأخرى من دوره في الصناعة والزراعة وغير ذلك من مجالات الحياة وهو حديث الاكتشاف حيث اكتشف المطاط الطبيعي في الرقن الحادي عشر الهجري السابع عشر الميلادي عندما تم استخدامه لطلاء الملابس حماية لها من البلل ، ويستخرج المطاط من اللبن النباتي لبعض الأشجار الاستوائية شجر المطاط التي من أهمها أنواع وجدت لأول مرة في البرازيل الموطن الأصلي للمطاط ، وكانت ماليزيا حتى تاريخ حديث الأكثر إنتاجاً للمطاط الطبيعي في العالم ولكن إنتاجها تراجع بنسبة 40 % منذ عام 1988 م وأضحت تايلند حالياً أكبر منتج له ، ورغم وجود بعض البدائل الاصطناعية إلا أن الإنسان ليس بمقدوره الاستغناء عن المطاط الطبيعي فهو يعد ضرورة لا مناص عنها لقطاع المواصلات المدنية والعسكرية والفضائية كما تزداد الحاجة إليه في الصناعات الطبية وعشرات المجالات الصناعية الأخرى .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.