1272


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


غزوة الأتراك بقيادة طوسون بن محمد علي ثم بعده ابراهيم باشا لنجد وتدميرهم الدرعية عام 1233 هـ 1817 م مشهورة وكان لها وقع سيء على نجد وألم عميق في النفوس بسبب ما ترتب على هذه الغزوات من المصائب وانفلات الأمن والمعاناة التي عاشها الناس في تلك الفترة حتى قامت الدولة السعودية الثانية واستقام لها لأمر عام 1259 هـ 1843 م بعد عقدين من الزمن كان الناس يعانون من القلق وعدم الاستقرار في هذه الفترة انعكس ذلك على نفسياتهم حين قال هذا الشاعر :

56- الله بلاني من غرابيل بلواه = بلوى براهيم بمدن حربها
57- عيَّا هبوبه لا يسانع لمذراه = والحب عيَّا ينعزل عن قصبها


56- غرابيل : جمع غربال ، ابراهيم : يعني ابرهيم باشا ويشير إلى حملته على نجد عام 1233 هـ .
يقول إنه ابتلاني من البلاوي كما ابتليت المدن التي حاربها ابراهيم باشا وه الرس وضرما والدرعية وغيرها .
57- عيا : أبي يسانع : يسلك الطريق الصواب ، مذراه : حين يذري الحب ليصفى من قصب الزرع .
يقول وهو يشير إلى أمور معنوية ويشبهها بأمور مادية كمن يذري قصب الزرع ليخلص الحب من التين .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.