1273


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كوكب عطارد ، هو أقرب الكواكب من الشمس ومتوسط بعده عنها 58 مليون كيل ، وتبلغ مدة دورانه حول نفسه 59 يوماً ، أي أن يومه يعادل 59 يوما أرضياً ، أما المدة التي يستغرقها للدوران حول الشمس فهي 88 يوماً أرضياً أي أن السنة على ظهر عطارد لا تحتوي إلا على يوم ونصف فقط من أيامنا ، وتبلغ سرعته أثناء دورانه حول الشمس 48 كيلاً في الثانية ، ويميل محور عطارد حول نفسه عن العمود على مستوى دورانه حول الشمس 28ْ تقريبا ، ومدار عطارد حول الشمس أكثر المدارات انحرافاً عن الشكل الدائري ، إذ تبلغ درجة اختلافه المركزي 21 % وهذا يعني أنه أكثر بيضاوية من معظم المدارات الأخرى ، وسنلمس ذلك عندما نقارن درجات الاختلاف المركزية لمدارات الكواكب الأخرى مع هذه الدرجة ، ورغم أن عطارد من السيارات التي ترى بالعين المجردة فإنه من أصعبها في إمكانية رؤيته لأنه لا يظهر على خلفية مظلمة فهو يظهر قبل شروق الشمس بقليل أو بعد غروبها بقليل ورغم أنه من أقرب السيارات إلى الأرض فإن حجمه المضاء يصغر كلما اقترب من الأرض .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.