1276


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


من المداعبات الشعرية التي تروى للشاعر عبد الله بن حمود ابن سبيل سبقت ترجمته مع سعد بن ناصر بن مساعد (مطوع) أهل نفي أي خطيب مسجدهم حين قال هذا الأخير :

58- يا من لقلب عطَّه الود عطَّا = متبيِّن ما عاد هو بمغطوطي
59- على شبيه الريم وهو ما تغطَّى = يلعب مع الورعان بأم الخطوطي

ولما علم ابن السبيل بذلك رد عليه قائلاً :

60- مطوع يا مال كشف المِغطى = تأخذ على رقي المنابر شروط
61- شرهٍ على ورع وهو ما تغطى = يلعب مع الورعان بأم الخطوط


58- عط :شق بقوة ، مضغوط ، مخفي يقول الله من قلب شقه الود شقا ، هذا الشق ظاهر متبين وليس مخفي .
59- الريم : الظبي الأبيض الخالص ، تغطي : احتجب الورعان : جمع ورع وهو الطفل ، أم الخطوط : لعبة يلعبها الصغار والكبار بخطوط على الأرض وحصيات .
يقول إن ما أصابه هو بسبب تلك الطفلة الصغيرة التي تشبه الريم ومع أنها صغيرة لا تزال تلعي مع الأطفال .
60- مطوع : خطيب المسجد ومعلم الصبية والصبايا ، المغطى : المخفي : شروط : أجرة أو رواتب .
يدعو الشاعر على هذا الخطيب بكشف ما يخفي وهو الذي يأخذ على خطبته بالمسجد أجرة .
61-  شره : تتوق إليه نفسه .
يقول إن هذا الخطيب تتوق نفسه إلى هذه الطفولة الصغيرة التي لم تحتجب ولا تزال تلعب مع الأطفال أم الخطوط .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.