1285


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


ظفر الرشيد (هارون الرشيد) برجل من الخارجين عليه فقال له : ما تربد أصنع بك ؟ قال الرجل ؟ الذي تريد أن يصنع بك الإله إذا وقفت بين يديه ولا أجد الآن أذل مني بين يديك ، فأطرق الرشيد ثم قال : اذهب حيث شئت ، فأغراه جلساؤه به وحذروه منه ، فأمر برده فلما حضر قال : يا إمام الأئمة لا تطعهم في ، فلو أطاع الله فيك خلقه ما استخلفك عليهم فعجب من قوله وكمال فطنته وخلى سبيله لقوة حجته وتمام ذكائه . وأين من هو في عقل الرشيد !؟


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.