1299


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


حدث الأصمعي قال : اجتزت بعض أحياء العرب فرأيت صبية معها قربة فيها ماء وقد انحل وكاء فمها ، فقالت : يا عم أدرك فاها ، غلبني فوها ، لا طاقة لي بفيها (فو من أخوات أبو ، وأخو وحمود وفو وذو مال ترفع بالواو وتنصب بالألف وتجر بالياء) فأعنتها ، وقلت : يا جارية ما أفصحك ، فقالت يا عم ، وهل ترك القرآن لأحد فصاحة ؟ وفيه آية من القرآن فيها خبران وأمران ، ونهيان وبشارتان ، قلت وما هي ؟ قالت قوله تعالى : (وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفتِ عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنَّا رادُّوه إليك وجاعلوه من المرسلين) القصص 7 أما الخبران فقوله تعالى : (وأوحينا إلى أم موسى فإذا ، خفتِ عليه) ، والأمران في قوله تعالى : (أن أرضعيه ، فألقيه في اليم) والنهيان قوله تعالى : (ولا تخافي ولا تحزني) والبشارتان في قوله تعالى : (إنا رادُّوه إليك ، وجاعلوه من المرسلين) .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.