1308


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


قالت امرأة من المتعبدات لحيان بن هلال : وكان في جماعة من أصحابه ، ما السخاء عندكم ؟ قال : البذل والإيثار ، قالت : فما السخاء في الدين ؟ قال : أن تعبدي الله في نفسك سخية غير مكرهة ، قالت : أفتريدون عن ذلك أجراً ؟ قال : نعم ، لأن الله تعالى وعد الحسنة بعشر أمثالها ، قالت : فإن أعطيتم واحدة فأخذتم عشراً فأي شيء سخيتم به ؟ إنما السخاء أن تعبدوا الله متنعمين متلذذين بطاعته ، غير مكرهين ولا كارهين ، لا تريدون بذلك أجراً ، ألا تستحون أن يطلع الله على قلوبكم فيعلم أنها تريد شيئاً بشيء .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.