1317


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


لما خرج عبد الرحمن الداخل (الخليفة الأموي بالأندلس) من البحر أول قدومه الأندلس ، أتوه بخمر ليشرب فأبى ، وقال : إني محتاج إلى ما يزيد عقلي لا لما ينقصه ، فعرفوا من ذلك قوة قدره ، ثم أهديت إليه جارية فنظر إليها وقال : إن هذه لمن القلب والعين بمكان ، وإن لهوت عنها بمهجتي فيما أطلبه ظلمتها ، وإن لهوت بها عما أطلبه ظلمت مهجتي فلا حاجة لي بها الآن ،يا له من طموح .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.