1348

Share


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كان عمران بن خطان من أخطب الناس وأفصحهم فإذا خطب ثاررت الخوارج إلا سلاحها وكان من أقبح الناس وجهاً قالت له امرأته وكانت من أجمل النساء : (إني لأرجو أن ندخل الجنة أنا وأنت) أما أنا فلأني ابتليت بك فصبرت ، وأما أنت فلأن الله تعالى أنعم عليك بي فشكرت ، والصابر والشاكر في الجنة ! (إن شاء الله) .


Share
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.