1354


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


في زمن مضى كان معظم الناس على نياتهم الطاهرة وقلوبهم الطيبة النظيفة ، وكلماتهم الصادقة ، لم يدخل في قلوبهم ما أصاب بعض الناس اليوم من المراوغة والتحايل في سبيل حب الدنيا وبرهان ما أقول : أن خصمين اتفقا على الذهاب إلى القاضي في مطالبة بينهما وفي الصباح الذي اتعدا فيه للذهاب للقاضي صار لأحدهما أمر طارئ أجبره على التأخر عن الحضور فقال لخصمه : اذهب أنت إلى القاضي وأدل بحجتك وانقل له حجتي وهي كذا وكذا ، فأينا فلج خصمه له الحق ، ذهب الرجل إلى القاضي ولما مثل أمامه قال له : أين خصمك ؟ قال قد شغله شاغل ضروري عن الحضور وأوصاني بحجته ، فقال القاضي وما عندك أنت ؟ فأدلى الرجل بحجته ، ثم قال : وحجة خصمك ؟ فأبلغه إياها ، فقال القاضي : الحق لخصمك وليس لك شيء عاد الرجل من عند القاضي وأبلغ صاحبه ما قال له القاضي فما كان من هذا إلا أن حمد الله على إظهار الحق وشكر رفيقه .


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.