1368


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


روي لي للشاعر الشجاع شيوليح بن ماعز العطاوى رحمه الله أبيتنا منها هذا البيت :

114- وابن  رشيد الشمري فدوة له =  مودع منا عير النِّشما وقاري

فأجابه ابن رشيد لا أدري أيهم قد يكون الأمير محمد بن عبد الله الرشيد رحمه الله أو قيلت على لسانه حيث قال الشاعر .

115- يا طارش مني شليويح قل =  قل له بوجهي عن جميع المزادي
116- مالوم أنا لو هو فداني بخله =  بلكي جرى له من عنا الود جاري
117- قبله صخيف الروح حالي يسلِّه =  سل الحرير بمبهمات الإباري


114- ابن رشيد : يعني أمير حائل يومذاك ، مودع : جاعل ، مناعير : جمع منعور وهو الشجاع الفتاك ، النشاما : جمع نشمي : ذو المروءة والشهامة والحياء وقاري : خاضعين له .
يقول مفدياً كل الناس بمحبوبته حتى ابن رشيد الذي أخضع الشجعان لسلطته .
115- طارش : مسافر ، شليويح : يعني شليويح بن ماعز العطاوي ، المزاري ما يؤخذ عليه الإنسان .
يقول أيها المسافر إذا وصلت إلى شليويح العطاوي فقل له إنه بوجهي عن كل ما يؤاخذ عليه الإنسان .
116- فداني : جعلني فداء لمحبوبته ، بلكي : لعل أو ربما .
يقول إنني لا ألومه فداني بخله وربما أنه قد جرى له من السوء جاري فجعلني فداء لخليلته وحبيبته .
117- صخيف الروح : ضامر الوسط ، الأباري : جمع إبرة يقول إنني قبله قد جرى لي ما جرى له فقد سل روحي ضامر الوسط كما يسل سلك الحرير من ثقب الإبرة .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.