1388


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


دخل بريد بن أبي مسلم صاحب شرطة الحجاج على سليمان بن عبد الملك بعد موت الحجاج ، فقال له سليمان : قبح الله رجلاً أجرك رسنه ، وأولادك أمانته ، فقال بريد : يا أمير المؤمنين رأيتني والأمر لك ، وهو عني مدبر ، فلو رأيتني وهو عليَّ مقبل لاستكبرت مني ما استصغرت ، واستعظمت مني ما استحقرت ، فقال سليمان : أترى الحجاج استقر في جهنم ؟ فقال : يا أمير المؤمنين ، لا تقل ذلك فإن الحجاج وطأ لكم المنابر ، وأذل لكم الجباير ، وهو يجيء يوم القيامة عن يمين أبيك وشمال أخيك فحيثما كانا كان . فسكت سليمان ولم يجب . هكذا منطق القوة والصراحة .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.