1394


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


ولي رجل مقل قضاء إلا هواز ، فأبطأ عليه رزقه (معاشه) وحضر عيد الأضحى ، وليس عنده مما يضحى به ول ما ينفق ، فشكى ذلك إلى زوجته ، فقالت له : لا تغتم فإن عندي ديكاً جليلاً قد سمنته ، فإذا كان عيد الأضحى ذبحناه ، فلما كان يوم العيد الأضحى وأرادوا الديك للذبح ، طار على سطوح الجيران فطلبوه وفشا الخبر في الجيران ، وكانوا مياسير ، فرقوا للقاضي ، ورصوا لقلة ذات يده ، فأهدى إليه كل واحد منهم كبشاً ، فاجتمعن في داره أكبش كثيرة وهو في المصلى لا يعلم ، فلما صار إلى منزله ورأى ما فيه من الأضاحي قال لامرأته من أين هذا ؟ قالت : أهدى إلينا فلان ، فلان ، حتى سمت جماعتهم ما ترى ، قال ويحك احتفظي بديكنا هذا ، فما فُدي اسماعيل بن ابراهيم الخليل إلا بكبش واحد وقد فُدي ديكنا بهذا العدد .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.