1415


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشيخ عبد العزيز بن أحمد بن عبده من أهل حائل عاش بها تاجراً وكان لطيف المعشر بشوش الوجه سمح المحيا توفي –رحمه الله- في 23 /4 /1411 هـ وكان من شأنه أنه في دكانه فرأى الشيخ عبد الله بن حمد السلطان صاحب النيصية والكريم والمشهور رآه يصعد سوق حائل ويفيض متحفزاً قلقاً عدة مرات ، فقال في نفسه بالتأكيد أن لديه أمر مقلقه ، فناداه فلما جاءه واستقر عنده سأله عن وضعه والجال التي هو فيها من القلق والانزعاج ، فتأوه عبد الله وقال : هلكت السواني التي أسنى عليها وأسقي عليها نخلي وفلاحتي ولا وجدت من يدينني لأشتري بديلاً لها ، أتيت فلاناً وفلاناً وفلان وأخذ يعدد من آتاهم فرفضوا إعطاءه ما يريد ، يقول هذا الكلام : وهو مطأطئ رأسه إلى الأرض ، فدفعت الحمية والنخوة عبد العزيز وقال له : كم هي سوانيك ؟ قال اثنتان ، قال : ارفع رأسك وانطلق إلى مبيعة الإبل واشتر بنفسك بدلها وعد إلي لتأخذ قيمتها الآن ، فكد عبد الله أن يطير من الفرح وقفز ليقبل رأسه فأبى ، وشكره على فزعته ونخوته وذهب إلى مبيع الإبل واشترى ناقتين ثم عاد وأخذ ثمنها من عبد العزيز ونقدها لصاحبها .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.