1436


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


في يوم 7 /1 /1429 هـ الموافق 15 /1 /2008 مرت علينا بالرياض وغيره موجة برد قاسية استمرت بضعة أيام دون أن نرى الشمس عليها ضباب لا هو سحاب ممطر وإنما حجب عنا أشعة الشمس مع الهواء الشمالي القارس وعندما بزغت الشمس في صبح ذلك اليوم المدون أعلاه قلت :

139- يا مرحباً بالشمس من عقب غيم أمس =  غيم ذبحنا البرد من تحت ظله
140- برد يمس العظم ما تحس باللمس =  من جمدة الأطراف ياللي فطن له
141- خطر على اللي بات بالبر من عمس = خطير يلقى جامد في محله


139- عقب : بعد ، يرحب الشاعر برؤية الشمس ويتلذذ بأشعتها الدافئة بعد الغيم الذي خيم على الأجواء طيلة الأيام الثلاثة .
140- يقول إنه برد قارس لا يحس الإنسان بأنه يلمس جسمه لقرب تجمد أطرافه .
141- يقول خطر على من بات بالخلاء أن يوجد قد تجمد في مكانه من شدة البرد .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.