1499


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


دخل على عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه ، وفود المهنين في مبدأ ولايته (حكم من عام 99-101 هـ 717-719 م) فتقدم أهل الحجاز بين يديه ، فقام من بينهم غلام لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره وأراد أن يتكلم بلسان قومه ، فقال له عمر : اجلس أنت وليقم من هو أسن منك ! فقال الغلام : أيدك الله يا أمير المؤمنين (المرء بأصغريه قلبه ولسانه) فإذا منح الله العبد لساناً لافظاً وقلبا حافظاً فقد استحق الكلام !! ولو أن الأمر بالسن يا أمير المؤمنين لكان بالأمة من هو أحق منك بمجسك هذا ، فقال :تكلم .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.