1537


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


عبد الله بن فهاد بن عيد بن غوينم النماصي الشمري من أهل بلد الحفير عاش فيها وما حولها عيشة الكفاف وتوفي بها عام 1396 – رحمه الله – وكان من شأنه أن مرت على الناس سنوات مجاعة قد لا يجد الإنسان ما يسد رمقه ، ضاقت على عبد الله السبل في بلدة الحفير ، الناس كلهم في عوز وحاجة فذهب إلى بادية شمر فيما غرب جبل وحصل منهم على نحو ثلاثة أصواع من التِّمن الأرز العراقي ، وأحدهم أعطاه شاة من الماعز ، حمل صرة الأرز على كاهله وربط الشاة في حبل وعاد إلى أهله بالحفير الذين ينتظرونه على أحر من الجمر ، ومرَّ في طريقه على قرية الصينية وحلَّ ضيفاً على بيت أميرها سعدون بن عباس السويدي الكريم المشهور ولم يجده إذ كان غائباً وليس في البيت إلا امرأته وعندما وصل مع غروب الشمس حلَّ على بيت سعدون ضيوف في الوقت الذي لم تجد زوجته ما تقدم لضيوفه قرى في تلك الليلة ، لاحظ عبد الله حركات المرأة الوجلة القلقة ، فناداها وسألها عن سبب حالتها فقالت : والله يا عبد الله يا ابن أخي إني لا أجد في بيتنا هذا ما أقدمه قرى لهؤلاء الضيوف الغرباء أما أنت فمنا ولا خوف منك ، تقول هذا وهي لم تر ما مع عبد الله حيث ربط الشاة خارج المنزل ، بهذا الكلام استفزت أريحية عبد الله ، وهو من الذين يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ، فقام من مكانه ودفع إليها التمن وعمد إلى الشاة فذبحها وهو يردد في نفسه قول الشاعر العربي :

من يفعل الخير لا يعدم جوازيه =  لا يذهب العرف بين الله والناس


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.