1555


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كان عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه (الخليفة الأموي حكم من 99 حتى 101هـ)  جالساً في بيته ذات مساء مع أصحابه فضعف نور السراج ، فقام وأصلحه ، فقال أحد الحاضرين : يا أمير المؤمنين كل واحد منا كان يود لو تأمره باصلاحه , فقال عمر : ليس من المروءة ان يستخدم الانسان ضيفه , قمت وأنا عمر ورجعت وأنا عمر (الله اكبررضي عنه , أين هو الآن ليرى ما عليه الناس)


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.