1569


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


قيل أن قتيبة بن مسلم الباهلي أحد ولاة الأمويين خطب على المنير في خراسان أول قدومه إليها والياً ، فسقطت العصا من يده ، فتطيَّر من ذلك ، فقام أحد الأعراب فأخذها ومسحها ونالوه إياها وقال : أيها الأمير ليس كما ظن العدو ، وساء الصديق ، ولكنها كما قال الشاعر :

فألقت عصاها واستقرت بها النوى =  كما قر عيناً بالإياب المسافر


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.