1572


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


يقال هو أوفى من أم جميل ، وأم جميل الدوسية من رهط أبي هريرة عبد الرحمن الدوسي ، من قبيلة دوس ، وكان من وفائها أن هشام بن الوليد بن المغيرة المحزومي قتل أبا أزيهر رجلاً من الأزد ، فبلغ ذلك قومه بالسراة فوثبوا على ضرار بن الخطاب ليقتلوه ، فعدا حتى دخل بيت أم جميل وعاد بها ، فلما قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالأمر (صار خليفة المسلمين) ظنت أنه أخوه فأتته بالمدينة ، فلما انتسبت عرف القصة وقال : لست بأخيه إلا بالإسلام وهو غاز وقد عرفنا منتك عليه ، فأعطاها على أنها ابنته سبيل .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.