1603


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


ذويبان بن ذيب المسعودي الشمري من أهل مدينة الكهفة في منطقة حائل عاش فيها في عشر الخمسينيات والستينيات من القرن الهجري المنصرم وتوفي بعد ذلك –رحمه الله- وكان من شأنه أن كان له أخ مريض بمرض عضال ، وفي ذلك الوقت لا يوجد علاج إلا الطب الشعبي بالأعشاب وغيرها ، والكي بالنار ، حرص ذويبان على طرق الأسباب لأخيه علَّه أن يشفى من مرضه ، وذكر له عجوز على مسافة خمسة أيام للدابة الذي كان السفر في ذلك الوقت على الدواب ، ولم يكن من اليسير إحضار العجوز إلى المريض ، كما أنه من المتعذر نقل المريض إليها ، ولهذا السبب سافر بنفسه وقصدها في موقعها وبعد أن وصلها ، وصف لها مرض أخيه ، ورأت أن كيه يكون في مواضع معينة من جسده ، وصارت تصفها له وخوفاً من أن ينساها ، وحرصاً منه على شفاء أخيه قال لها : لا تصفيها لي وإنما أريد أن تكوينني مع المواضع التي سأكوي معها أخي ، حتى إذا وصلت إلى هناك نكويه مع نفس المواضع ، ثم استسلم لها ووضعت في جسمه نحو عشرين كسه ثم عاد إلى أهله ، ونقل الكيات التي في جسمه إلى جسد أخيه ، الذي شفي على أثر ذلك وكانت جهوده مثمرة .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.