1631


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


في عام 400 قبل الميلاد قام كينوفون اليوناني باستخدام نوع من السماد الأخضر ، حيث تحرث الأرض ويمطر العشب داخل التربة للحفاظ على جودتها ن وقديماً كانت الاسمدة تصنع من مكونات طبيعية كفضلات الحيوانات والدم والعظام ، وفي عام 1840 م (1256 هـ) يحتمل أن يكون ليبيج الألماني أول من صنع السماد الكيماوي فقد عالج مسحوق عظام الحيوانات بحامض الكبريتيت لإنتاج فوسفات الكالسيوم المركزة وتعمل مادة الفوسفور على تسريع نمو الجذور في النباتات .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.