1639


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


قال المفضل حضرت الرشيد وقد دخل عليه منصور النميري فأنشده :

ما تنقضي حسرة مني ولا جزع = إذا ذكرت شباباً ليس يرتجع
بان الشباب وفاتتني بلذته = صروف دهر وأيام لها خدع
ما كنت أوفي شبابي كنه قيمته =  حتى انقضى فإذا الدنيا له تبع

فتحرك الرشيد في مجلسه وقال : أحسنت والله لا يتهنأ أحد بعيش حتى يخطر في رداء الشباب !


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.