1665


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


من علامات السعادة والفلاح ، أن العبد كلما زيد في علمه زيد في تواضعه ورحمته ، وكلما زيد في عمله ، زيد في خوفه وحذره ، وكلما زيد في عمره نقص في حرصه ، وكلما زيد في ماله ، زيد في سخائه ، وبذله ، وكلما زيد في قدره وجاهه زيد في قربه من الناس وقضاء حوائجهم والتواضع لهم ، ومن علامات الشقاوة ، أنه كلما زيد في عمله ، زيد في كبره وتيهه ، وكلما زيد في عمله ، زيد في فخره واحتقاره للناس ، وحسن ظنه بنفسه ، وكلما زيد في عمله ، زيد في فخره واحتقاره للناس ، وحسن ظنه بنفسه ، وكلما زيد في عمره ، زيد في حرصه وكلما زيد في ماله زيد في بخله وإمساكه ، وكلما زيد في قدره وجاهه ، زيد في بعده عن الناس وتعاليه عليهم ، وهذه الأمور ابتلاء من الله وامتحان يبتلي بها عباده فيسعده بها أقوام وتشقى بها أقوام .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.