1675


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


قال حمود بن عبيد الرشيد – رحمه الله – :

197- يا من خبر يحذي وهو ما كسب شين = ياكود ابن ناحل بذاك الزمان
198- ياما عطا من غالي المال يا حسين = وما نفدت يمناه ما به مثان
199- صمايل ما هي سوالف دياوين = وجهه يباشر بالعطا كل عاني
200- رجل عليه الله والأجواد راضين = وراع الحساني ينجزي بالحساني
201- قلت الكلام ولا هدفنا مخاشين = إلا الصحيح اللي هرج به لساني
202- حنَّا لمن يافي بعهده وفيين = وصديقنا يبشر بعزو أماني
203- ومن شان يطلع له هل الماقف الشين =  وعيب على اللي يتقي بالطمان
204- وبأفعالنا تشهد شيوخ وسلاطين =  حنَّا الضياغم وأصلنا بقحطان


197- يحذي : يعطي ، ياكود : غير ابن ناحل ، خلف : خلف ابن راشد  من ناحل الحربي يقول يا من ذكر يعطي وهو لم يكسب بغزوته ، فقد كان يعطي من يستحذيه من ماله الخاص والحذية أن يقول الإنسان لمن عاد م غزوة أو قدم من رجلة صيد الحذية فإن كان يريد أن يعطيه يقول له : أبشر بالعطية ، وإن كان يريد أن يعتذر منه يقول له : مالك أذية .
198- حسين : لم أعرف اسمه مثاني : استثناء يقول ياما أعطى من المال وما نفدت يمناه ليس به استثناء .
199- سوالف : حكايات ، دياوين : دواوين وهي مجالس الرجال . يقول إن ذلك حقيقة وليست حكايات مجالس وإن وجه يباشر بالعطاء لمن قصده .
200- يقول إنه رجل قد رضي عنه الأجواد ولعل الله أن يرضي عنه وصاحب الحساني يجزي بالإحسان .
201- مخاشين : مجاملين خشية غضبه . يقول إنني قلت هذا الكلام لا خشية منه وليس لي هدف إلا قول الحقيقة .
202- حنا : نحن . يقول ونحن لمن يفي بعهده أوفياء له صدريقنا يبشر بالعز والأمان يقول ذلك باعتباره وزيراً للأمير محمد بن عبد الله الرشيد ويتكلم باسم السلطة .
203- شان : خبث الطمان : المنخفض يقول من خبث في أقواله وأفعاله فسوف يبرز له أناس خبثاء مثله ومن العيب أن يتقي الإنسان في المنخفضات .
204- الضياغم : نسبة لآل ضيغم ومنهم أمراء الرشيد يقول في الختام مفتخراً وبأفعالنا تشهد شيوخ القبائل وسلاطين الدول ونحن من الضياغم من قحطان .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.